ba7rtawhed

أهلا بك يا زائرنا الكريم
إن كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل او اضغط اخفاء و استخدم التسجيل السريع
مع اطيب التحيات و التمنيات بقضاء وقت ممتع في رحاب الموحدين
و بين ثنايا منتدانا المتواضع

بـحـر التـوحـيد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» لحظات من القلب.....
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 7:11 am من طرف amal

» جبلنا انت قدّه
الأربعاء أغسطس 14, 2013 9:09 pm من طرف omar

» النبي شعيب ع
الخميس أبريل 11, 2013 2:32 pm من طرف فايز عزام

» اطعام الفم ام اكرام العلم
الخميس مارس 07, 2013 3:29 pm من طرف فايز عزام

» كلام خير وعلم
الخميس فبراير 07, 2013 2:50 pm من طرف فايز عزام

» حديث ليلة الجمعة
الخميس يناير 03, 2013 2:50 pm من طرف فايز عزام

» عاقل وجاهل
الإثنين نوفمبر 26, 2012 2:08 pm من طرف فايز عزام

» جيل جديد ! فكر جديد؟ ....فايز عزام
الأربعاء سبتمبر 26, 2012 6:21 am من طرف amal

» منقول ..... وموضوع رائع !!!! ألف شكر للأخت إلي نقلتوا !!!
الأربعاء مارس 14, 2012 1:13 pm من طرف الشوق

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

amal - 392
 
نسيبة - 85
 
ورق الورد - 77
 
ملاك - 70
 
ذكـ إنسان ـرى♥ - 58
 
الشوق - 56
 
omar - 51
 
مطر - 46
 
coldfire - 17
 
ابن آدم - 14
 

الموضوع المميز بالاسبوع

صاحب الموضوع

سحابة الكلمات الدلالية


    سات سانغ الفتنة والرغبة

    شاطر
    avatar
    الشوق

    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 2274
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    سات سانغ الفتنة والرغبة

    مُساهمة من طرف الشوق في الأحد أكتوبر 02, 2011 12:54 am

    سات سانغ -الفتنة و الرغبة:
    الفِتْنة
    أدرِك أن ما تجرّبه على أنه العالم الحقيقي هو مجرد " رد فعل " أو " صدى " أو " انعكاس " لذاتك الحقيقية .

    الآن يبرز سؤال : ما هو بالضبط الحجاب السميك الذي يغطي مرآة الفِكر ؟ هذا الحجاب مكون من الفِتنة - عصابة من ستة أعداء داخليين للإنسان هي الرغبة و الغضب و الطمع و الروابط و الفخر و الغيرة ( أو الحسد ) .




    · على الإنسان أن يقتل وحش الفتنة ذو الأجزاء الستة الذي يقوده إلى الكارثة من خلال فتنة الشهوة و الغضب و الطمع و الوهم و الفخر و الكره . لذلك الاستقامة فقط يجب أن تُستعاد و تتجدد .
    الرغبة – Kama
    ·
    كاما هي الرغبة في الثروة أو الممتلكات أو المجد أو المركز الرفيع أو الشهرة أو الأولاد ... لماذا نذكر هذه القائمة الطويلة ؟ إنها الارتباط بكل أشياء هذا العالم الحسي , هذا العالم المزيف الدّنِس ( الملوث ) .
    · Kama تعني الرغبة في امتلاك شيء ما و هذه الرغبة قوية جداً بحيث يرغب الفكر بها بشدة حتى لو كانت فرصة الحصول عليه غير موجودة .
    Raga التّعلّق هو الشعور بأن شيئاً ما يجب أن يكون في حيازة المرء حتى لو كان واضحاً بأن هذا غير ممكن لأنه في النهاية شيء زائل .
    Ranjana تعني مقدرة الإنسان على منح السرور . إن أي شكل من أشكال القوة لُوّث بأحد هذين الشعورين لا يستحق جلال الإلوهية .
    Kama-agni ( نار الرغبة ) هو انفعال شديد مشتعل في الفكر سبّبته رغبات و شهوات عديدة و عواطف قوية .
    · إن بذرة واحدة من الرغبة إذا غُرِسَت في تربة القلب من الصعب جداً أن تُنزَع من مكانها , و أرقّ زخّة من المطر أو أقلّ تغيّر في الظروف التي وعدت أن تكون مساعدة ستجعلها تمد مِجَسّاتها .
    يمكن قمع الرغبة و إخضاعها و ترويضها و وضع نهاية لها باتباع طريق الله و محبة كل الكائنات و التضحية من أجل سعادة وراحة الآخرين .
    بدون التمسك بطريق الله و المحبة فإن الرغبة ستُسقِط إيمانك بمبادئ الفضيلة و الصلاح و الاستقامة و ستضع أمامك كل أشكال الجَدَل الغارّة لتهزم آلام الضمير و تستعبد التمييز و الإحساس بالواجب .

    · الرغبة تقيّدك في العبودية . المحبة تمنحك السعادة .
    المحبة خِصلة نقية بينما الرغبة خصلة ملوثة .
    الشهوة تقف كقائد بارز لكل الخصال السيئة الثلاثة الباقية و هي الغضب و الطمع و الروابط التي تتبع هذا القائد و تفعل ما يمليه عليها . في الحقيقة , الرغبة Kama إله الشهوة هي المسؤولة عن ولادتنا و Kaala إله الزمن هو المسؤول عن موتنا . Rama منبع النور هو المسؤول عن حياتنا و كل الخير فيها .
    · نُسِجَت قصة الرامايانا حول غضب مانتارا و شهوة سورباناكا . إن قصة كل فرد أيضاً تُنْسَج حول هاتين الرغبتين الماديتين . عندما تُنذر اللمحات الأولى لهذه المؤثرات المفسدة بغزو فكرك , توقف و ابحث تبعاً لذلك في طبيعة الغريزة و أسلوب تحفيزها و نوع عواقبها بالنسبة لك و للآخرين . استنتج هذه الأشياء في صمت و عزلة .

    · لقد كانت الشهوة سبب سقوط رافانا الذي كان صاحب كفّارات عظيمة و سيّداً في 64 نوع من المعرفة . إنه لم يدمر نفسه فقط لكنه دمّر مملكته بكاملها . بدون نقاء القلب كل التدريبات الروحية بدون فائدة . و من أجل ذلك قال تيروتوندا آلوار : " يا مولاي ! إني أعبدك ليس بالزهور بل بنقاء القلب . " لذلك فإن نقاء القلب أساسي جداً بالنسبة للإنسان .
    · الرغبة شيطان ذو ثلاث رؤوس , عندما تفوز برغبتك فإنك تعزز الطمع , طمع البخيل في أن يحافظ على الربح و يراه يزداد . عندما تُهزَم بالرغبة التي نَمّيتها من الغضب و السّخط حتى التّكفير لا يمكنه أن يغيّر هذه الصفة , كما رأينا في حالة بهاسماسورا الذي سعى ليحطم الإله نفسه الذي وهبه النِّعَم التي طلبها . الرغبة و الغضب و الطمع كلها أشكال من طبيعة الانفعال أي النشاط الانفعالي الذي يغفل الوسيلة بينما يركز على الهدف , طبيعة الانفعال تلاحق الهدف لكنها ليست معنية بصحة الطريق .
    · الولادة هي نتيجة للرغبة أو الشهوة Kama. الموت هو نتيجة الزمن أو مرور الزمن Kaala . إله الرغبة دمّره شيفا و إله الزمن Kaala) أو Yama ) أخضعه شيفا . لذا على الفرد أن يسلّم لشيفا ( الوعي الإلهي ) إذا أراد أن يُفلِت من عواقب هاتين الرغبتين المهلكتين . ما بين الرغبة و الزمن الجأ إلى الله عندها يمكنك أن تهرب من الصعوبات . لأن رام هو الروح ( أتما ) و الروح ( الذات المطلقة ) لا تملك أي رغبة و لا تتأثر بالزمن .


    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3052
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: سات سانغ الفتنة والرغبة

    مُساهمة من طرف amal في الأحد أكتوبر 02, 2011 4:54 am

    وحش الرغبه الذي يولد كل السيئات التي تحيط بنا
    صعب مجابهته الا اذا كان المرء يملك الايمان القوي لسلوك مسلك الدين الذي يبعده عن كل شهواته بانغماسه بكلماته الحكيمه


    تحيه لك موضوع رائع


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 5:10 am