ba7rtawhed

أهلا بك يا زائرنا الكريم
إن كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل او اضغط اخفاء و استخدم التسجيل السريع
مع اطيب التحيات و التمنيات بقضاء وقت ممتع في رحاب الموحدين
و بين ثنايا منتدانا المتواضع

بـحـر التـوحـيد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» لحظات من القلب.....
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 7:11 am من طرف amal

» جبلنا انت قدّه
الأربعاء أغسطس 14, 2013 9:09 pm من طرف omar

» النبي شعيب ع
الخميس أبريل 11, 2013 2:32 pm من طرف فايز عزام

» اطعام الفم ام اكرام العلم
الخميس مارس 07, 2013 3:29 pm من طرف فايز عزام

» كلام خير وعلم
الخميس فبراير 07, 2013 2:50 pm من طرف فايز عزام

» حديث ليلة الجمعة
الخميس يناير 03, 2013 2:50 pm من طرف فايز عزام

» عاقل وجاهل
الإثنين نوفمبر 26, 2012 2:08 pm من طرف فايز عزام

» جيل جديد ! فكر جديد؟ ....فايز عزام
الأربعاء سبتمبر 26, 2012 6:21 am من طرف amal

» منقول ..... وموضوع رائع !!!! ألف شكر للأخت إلي نقلتوا !!!
الأربعاء مارس 14, 2012 1:13 pm من طرف الشوق

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

amal - 392
 
نسيبة - 85
 
ورق الورد - 77
 
ملاك - 70
 
ذكـ إنسان ـرى♥ - 58
 
الشوق - 56
 
omar - 51
 
مطر - 46
 
coldfire - 17
 
ابن آدم - 14
 

الموضوع المميز بالاسبوع

صاحب الموضوع

سحابة الكلمات الدلالية


    مشيخة العقل

    شاطر
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:36 am

    اصلها التاريخي




    كان يجلس في المسجد العتيق او الجامع الأزهر او في جناح خاص في قصر الخليفة الفاطمي شيخ مهيب في السن يلقي الدروس والعظات على المريدين ويهدي الطامحين الى المعرفه والمنشوقين الى التوسع في العلم والفقه واصول الدين
    بعد ظهور الدعوه اصبح المرجع الروحاني لاهل التوحيد يستنيرون برأيه ويهتدون بهداه بعد ان سبر غور الدعوه وهو بعد سيده اعلم الناس بها وكان يتمتع بكامل ثقة الامام الذي كان يطلق عليه اسم الشيخ وكان في كل اقليم شيخ يمثل الامام فيصرف شؤون الناس ويرعى مصالح الدوله ويوجة الدعاة الى ما فيه خير الدعوة وانتشارها
    وكثيرا ما اجمعت صفة المشيخه بصفة القيادة او القضاء فيكون الشيخ هو القائد او القاضي فهو رئيس الدعوه عمليا وعليه اخذ العهد على المريدين اما مباشرة او بواسطة نوابه كما عليه الاشراف على المحاضرات في المجالس او القائها بنفسه ولخطورة مركزه اسندت اليه رئاسة دار الحكمه ودار العلم الملحقه بها

    لقد استمر هذا الوضع طويلا في بلاد الشام حيث كان يتمتع كبير الدعاة او الشيخ بالقيادتين الزمنية والروحيه وكان الامام قبل ان ينقضي عهده قد رفع من مكانة الشيخ وقربه اليه بالاخوه وجعله نائبا عنه ومديرا او منفذا للخطط التي رسمها وامر الموحدين بانتهاجها واتباع سبلها ومن اهمها اخذ الميثاق على من يدخلون في جماعة اهل التوحيد
    وكان مركز الشيخ اذن يلي مركز الامامه في المقام

    انقضى عهد الامام وانقلب الخلفاء اللاحقون من الفاطميون على الدعوة ونكلو باصحابها فانحجبت بعض الشيء الى ان انقضى عهد الفاطميون واستولى صلاح الدين الايوبي على عرش مصر باسم عمه نور الدين زنكي ودعا للخليفة العباسي فانصرفوا اول الامر عن ملاحقة اصحاب الدعوة في غمرة الاحداث العامه لاسيما بعد ان اصبح صلاح الدين في شغل شاغل مع الصليبيين ومد الموحدون للسلطان صلاح الدين يد العون والمساعدة في حروبه ضد الغازيين الاجانب فكانت لهم جولات موفقة وانتصر السلطان في موقعة حطين فاتخذ الموحدون فرصه انشغال الناس بنشوة النصر والاستعداد لجولات تالية واستمروا في ممارسة دعوتهم فكان لبنان مهدا لها وميدانا فسيحا لجولاتهم واهم قواعدها الشوف ووادي التيم

    لم تعد القاهرة بعد غيبة الامام وانقلاب الحكم فيها مصدر البث والتوزيع والارسال غير ان التعاليم كانت قد نضجت فيها واصبحت مستقره في نفس الجماعه الذين انفردو بشؤونهم واستقلو بمذهبهم وقضائهم وكان لا بد لهم من مرجع يستعيضون به عن مقام الامامه فكانت مشيخة العقل


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:37 am






    تعريفها واحوالها






    لقد عرف معالي الاستاذ كمال جنبلاط المشيخه بقوله-

    ان هذه الزعامة الروحيه الاصليه عي اشتقاق معنوي وامتداد تاريخي لفكرة الامامه اي الرشاد والحكمه وسلطه التوجيه والتقويم لمن تكون له وهي نوعان ولايه وتنظيم ورعاية للمصالح الشرعيه والروحيه الظاهره للجماعة ولاية القسط فيما بينهم بالعدل وولاية استرشاد بالمثل الافضل واهتداء بالولاء الارفع والاستئناس بالعرفان الاعلى والتوجيه الاصفى والافضل والاقرب الى تمثيل فكرة الامامه هو قيام الولايتين ووجودهما وتوحدهما في الشخص ذاته


    ان مقام المشيخة من حيث الناحيه الروحانية هو في كل عصر وزمان طالما انه يمثل الامامة غير ان سلطان المشيخه الفعلي وقوتها الزمنية كانت ولا تزال تتأثر بشخص متوليها ،تضعف بضعف صاحبها ،وتقوى بقوة شخصيته وحصافته وحسن تدبيره للامور والمتتبع لتاريخا يجد دون عناء
    ان كثيرا من امور الطائفه قد تأثر بضعف المسؤولين عنها في بعض الاحيان وكان لهذا الضعف من النتائج ما يشغل المخلصين في رأب ما تصدع وسيشغلهم الى زمن غير قصير كما ان الكثير من تراثها المعنوي قد حفظته ووطدته ايدي قويه وقلوب كبيره ومؤمنة من المشايخ المتعاقبين في تاريخ طائفة الموحدون

    كان مقر شيخ العقل محصورا في لبنان وصلاحيته كانت تشمل الموحدون جميعا حيثما كانوا (لبنان ـسورياـفلسطين)وبعد الحرب العالميه الاولى (1914-1918)زال الحكم العثماني وقسمت الدول الغربيه المحتله البلاد العربيه الى دول ومناطق ونفوذ وكان يلي مشيخة العقل انذاك من لم يولوا صلاحية المشيخه اهتماما يبقي للمشيخه سلطتها الشاملة

    وكان لموقف السلطات المحتله تاثيرا وشأن في ذلك فاقتصرت صلاحية المشيخه تلقائيا على لبنان وتلقائيا ايضا
    اختار دروز سوريا ثلاث مشايخ سموهم رؤساء روحيين وقلد موحدون فلسطين فيما بعد اخوانهم السوريين وسموا احدهم رئيسا روحيا وفي الفتره الاخيره اطلق على الرؤساء الروحيين في سوريا مشايخ عقل

    لقد تعاقب على المشيخه شخصيات اشتهرت بالعلم وسعة المدارك كما عرف غيرهم بالصلاح والتقوى الى درجة القدسيه ومنهم من جمع صفتي العلم والتقوى في ان واحد وعلى مستوى رفيع جدا الى جانب اخرين عرفو بالحذاقه السياسيه والتدبير الاداري الحكيم والصلابة وقوة الشكيمه وستمر بنا امثله من ذلك في معرض ذكر اسماء المشايخ

    وكان شيخ العقل ولا يزال يعيش من املاكه ومورداته الخاصه بحكم هذا الواقع لم يكم لمشيخة العقل مركز معين لانه مكانها عو بيت الشيخ وقريته الى ان بنيت مؤخرا دار الطائفة في بيروت بتوجيه ورعاية الشيخ محمد ابو شقرا الذي اتخذها مركزا للمشيخة ومكانا يجتمع فيه المجلس المذهبي وتجري فيه الاستبالات في الاعياد والمناسبات

    درج بعض الناس في القديم على عادة مستحبه وعي الايصاء لشيخ العقل اذ ان بعضهم كان يوصي للشيخ الذي يختاره بمبلغ من المال او عقار وهذا الايصاء هو ايضا رمزي يقوم بع صاحبه تبركا او تقديرا واحتراما وعندما سن قانون انتخاب شيخ العقل الصادر بتاريخ 3 تموز سنه 1962 خصص للشيخ في خزينة الدوله مبلغ متواضع تعويضا له عما يتكبده من مصاريف لانه مدعو بحكم مركزه كرئيس للطائفه ان يشترك في الكثير من المناسبات الرسميه والاجتماعيه لذا كان المبلغ المخصص بمثابة تعويض تمثيل فقط وهذا ما نصت عليه صراحه الماده الرابعه من القانون المذكور

    هذا هو اذن الواقع التاريخي للمشيخه ومن هذا الواقع نشأت واستمرت ولا زالت ويجب ان لا تضعف ولا تزول لان زوالها نذير بزوال الصرح من اساسه

    يجب ان يبقى ابناء التوحيد محافظين على هذا التكريس والتهيؤ التقليدي والاختبار الانساني لفكرة الولاية لانه في الحقيقة لا ولايه على الموحدين ولا الأنام كافه الا العقل الارفع لهذا اعتاد الموحدون الموحدون تكريم مقام المشيخة لا احترامها احترام لانفسهم طالما انها الرمز القائم لعظمة الامامه بل وجب على الحكام واكابر القوم اجلالها وتكريمها ومن المأثور ان امراء لبنان كانو يقبلون يد الشيخ ويستقبلونه ويشيعونه الى اقصى حدود قصورهم الواسعة الارجاء

    كان يتولى شؤون الموحدين اذن شيخ اسبغت عليه عدة القاب قهو تاره شيخ العقل او شيخ العقال وتاره اخرة شيخ المشايخ او شيخ مشايخ العصر او شيخ العصر يعاونه في مهامه عدد من المشايخ الاجلاء الذين سمو بمشايخ العقل وكان على الاغلب عددهم اربعه
    وهؤلاء المشايخ يأتمرون بأمر الشيخ الاكبر او شيخ المشايخ وكان يخلف المتوفي منهم اقرب تلاميذه اليه واكثرهم علما وفضلا
    وقد تناقل الرواة ان نظام المشيخه هذا اي وجود شيخ واحد يسمى شيخ العصر على رأس المشايخ الاخرين بقي حتى الربع الاول من القرن التاسع عشر اي الى الوقت الذي وقع فيه الخلاف بين البشيرين الشهابي والجنبلاطي وانقسام ابناء العشيره الى صفين
    كما ان الامير بشير الشهابي عمل على حصر عدد المشايخ حتى استبقى منهم اثنين فقط جعلهما في مرتبه واحده احدهما من الحزب الجنبلاطي والاخر من الحزب اليزبكي وعلى هذا المنوال نسج من اتى بعده
    ومن الثابت ان الشيخ بشير جاء في وقت من الاوقات بشيخ ثالث اسكنه في خلوات كانت تقع في الهضبه الراسخه بين بيت الدين وبعقلين وهذا الشيخ هو الشيخ ابو حسين شبلي ابو المنى


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:38 am


    الرئاسة الروحية في جبل الموحدون


    كان مقر شيخ العقل محصورا في لبنان وصلاحيته كانت تشمل الموحدون جميعا حيثما كانوا

    اما الاسباب التي ابقت على وحدة الرئاسة الدينية وحالت دون ظهورها في الجبل حتى مطلع القرن التاسع عشر فهي



    1-استمراريتها حتى الربع الاول من القرن التاسع عشر سليمة من تاثير السياسه والانعكاسات السيئه للانقسامات الحزبيه حريصة على عدم التشيع للفرقاء المتخاصمين محصوره في ابناء اكبر القرن الخامس عشر الامراء المعنيون الدروز حتى القرن السابع عشر ،الامراء الشهابييون الذين كانو يلقبون بامراء الموحدون وتلقبت امارتهم بالاماره الموحده حتى مطلع القرن التاسع عشر وهذا هو اهم سبب في بقائها موحده


    2-انتقاء الحدود السياسيه بين الاقاليم التي سكنها الدروز سمح لفتره طويله ببقاء المشيخة موحده وبسهولة المبدء الذي يعتبرها خلافه للامامة وهذا ما سينتج عنه تبعية الدروز في شتى اقاليمهم ومن بينهم موحدون حوران الاوائل لمشيخة العقل الوحيدة المتوارثه منذ القدم بين ابناء لبنان


    3-كان الموحدون في بداية عهدهم بالجبل قلائل غير مستقرين وربما كانو يتوقعون العوده الى اوطانهم الام فلا يعقل وهم على هذا الحال من عدم الاستقرار ان يكون لهم رئاسة دينيه وهي لم تنشأعندهم الا بعد ان تكاثرو واستقلوا واصبح لهم شأن في اقليمهم الجديد الذي يكتسب طابعهم المميز

    4-ان الموحدون القلائل غير المستقرين افتقروا على ما يبدو الى رجالات دينية بارزه فانعدم ظهور القياديين الروحيين بينهم في البدايه ،لقد كان من الطبيعي ان يحملوا معهم ديانتهم فيكون من بينهم طائفة من العقال يتعبد افرادها في بيوتهم ويصلون على الاموات ويباركون عقد الزواج الا ان التاريخ والرواة لم يحدثوا عن بروز اي منهم طيلة القرن الثامن عشر


    لهذه العوامل مجتمعه لم يكن في الجبل رئاسه دينية وهي عوامل تعود الى الظروف الاجتماعية والسياسية لدروز المشرق المغربي عامه ولموحدون حوران خاصة


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:40 am

    نشوء الرئاسة الدينيه الاولى (الشيخ ابراهيم الهجري)






    تأخر نشوء الرئاسة الدينيه في الجبل للاسباب الانفه الذكر وفي الربع الاول من القرن التاسع عشر ظهرت في شخص الشيخ ابراهيم الهجري اصله من جبل لبنان ويروى ان والده محمود سلمان زين الدين نزح من خريبة(احدى قرى الشوف الاعلى) الى الاشرفية(احدى قرى غوطة دمشق) وتزوج امرأة من ال الحاج علي فروقة الله ابراهيم ثم انتقل الى السويداء واصبح كاتبا عند الحمدان (زعيم الجبل) ولقب بالخطيب
    ان لقب الهجري يعود الى ابراهيم لا الى والده ويقال انه نال هذا اللقب لتعلقه بهجر وتغنيه بها في قصائده وهي مكان مقدس عند الموحدون في شبة الجزيرة العربيه
    ومنذ الصغر اخذت تظهر من ابراهيم دلائل النبوغ وشب على التقى والعبادة وانتقل الى بلدة قنوات واستقر فيها مع اسرة اخرى من ال جزان وعلى الارجح مع اسرتين حيث بدأ ينظم الامور الدينيه ويؤسس المجالس في القرى ويعين السواس لها تشبها بموحدون لبنان وتطبيقا للقواعد المذهبية
    وذاعت شهرته واصبح مستشارا للزعماء والعامه ياخذ رايه في الامور المصيريه ويعول على مباركته للاعمال فاظهر له الجميع الطاعه والاحترام ولم ينحصر تاثيره في دروز حوران بل تعداهم الى دروز سفحي جبل الشيخ ايضا واشتهر باشعارة الدينيه وموقفه الصلب المعارض لعملية تجنيد الدروز في جيش ابراهيم باشا وامتاز ببعد بصيرته ورؤياه الخارقه وصدق توقعاته وقد نسجت حوله هاله من القداسه والطهاره وبالرغم من حياته القصيرة فقد نودي عند وفاته بالسيد وهو لقب يطلق على الاولياء واضحى قبره في قنوات مزارا يتبارك به الموحدون كما يتباركون بذكر اسمه

    ان احد المؤلفين ينسب الى الحمدان عملية ايجاد الرئاسه الروحيه لاستجلاب موحدون لبنان الى حوران وهذا الكلام يتضمن نقطتين بارزتين تستجوبان المناقشة
    اولهما ايجاد الرئاسه الروحيه بطريقة التعيين
    وثانيتهما ايجاد هذه الرئاسه لاستجلاب الموحدون الى حوران
    وبالنسبه الى النقطه الاولى يمكن القول انها خاطئه لان الرئاسة الروحيه الاولى هي بروز الشيخ ابراهيم الهجري بين اخوانه ةتقدمه عليهم انها نتيجه طبيعيه لصفاته ومؤهلاته ومواهبه وغزارة علومه الدينيه ومقدرته التنظيميه وتوفر صفة القياده فيه وتاثيره في بني قومه فهو لم يكتسب صفة المرجع الديني بموجب اعتراف منهم بقيادته ولا بموجب تعيين من ال الحمدان والتاريخ يشهد ان علاقته بهم كانت سيئه ونزاعات معهم متعددة
    اما النقطه الثانيه ،اي ايجاد الرئاسه الروحيه من قبل الحمدان لتشجيع انتقال دروز لبنان الى حوران فهي بعيده عن الصحه لان تاريخ نشوء هذه الرئاسه يوافق المرحله الاخيره من حكم ال حمدان،وهي مرحله شهدت ضعفهم ،كما يوافق المرحله الاخيره من انتقال الموحدون الى الجبل .
    فهناك فتره طويله تزيد عن قرن بين تاريخ زرع اول نواه موحده وولاده الشيخ ابراهيم رحمه الله تمكن الموحدون خلالها ان يثبتو اقدامهم في الوطن الجديد دون رئاسه روحيه .
    ولا يمكن النظر الى نشوء الرئاسه الروحيه في الجبل انه انفصال عن مشيخة العقل في لبنان ،او محاولة لتجزئتها اقتداء بدروزه اللذين اصبحو عندهم مشيختان ،فمثل هذا لن يكم واردا على الاطلاق، وموحدون الجبل اللذين كانو عام 1810 سبعه الاف نسمه غير مستقري الاوضاع ومتنقلين من مكان الى اخر،لا يمكن والحاله هذه ان يفكرو بانشاء رئاسه روحيه مستقله عن مشيخة العقل اللبنانيه
    ان الشيخ ابراهيم جاء يملئ فراغا ،ويلبي حاجات الناس فيصبح لهم مرجعا بالامور الدينيه والقضايا الشخصيه،وفرض نفسه واحدا من الفعاليات المؤثره في المجتمع ولعل الحمدان توسم فيه عنصرا مساعدا يعمل في المجال الروحي على اعلاء شأن الموحدون وزيادة اللحمه بينهم ضمن نطاق الاعتراف بزعامته السياسيه،وبشكل يخم مصلحته ويقوي سلطته ويدهم نفوذه،الا ان التعارض ما لبث ان نشأ بينهما،واضطر الهجري ان يترك قنوات 3 مرات،وينتقل الى لبنان وفي كل مره كان يعود الى الجبل بطلب من ساكنيه،وفي احدى المرات بطلب من الحمدان نفسه الذي بعث الرسل اليه،وقال لهم من قبيل الضغط والالحاح--
    (اذا لم يعد معكم الشيخ فلا تعودو)

    وما لبث الصراع ان انفجر بين الاثنين، وبالتحدين بين عامي 1838-1840 ، اي بعد انتهاء الثوره على ابراهيم باشا وبداية ظهور ملامح الثوره الداخليه على ال حمدان لان رئاسة الهجري الروحيه كادت تطغى على زعامة الحمدان السياسيه ولان الهجري لم يسكت عن ظلم الحمدان للفلاحين ،وتحول الى صفوف الناقمين عيه والحمدان اخذته الغيرة والحسد من رئاسة الهجري الناشئه التي كادت تطمص زعامته ، (ولاحظ ان الناس من كل القرى يؤمون قنوات متجاوزين السويداء دون ان يعرجو على داره،فاثار ذلك حفيظته ، وتهدد وتوعد اذا لن يلزم حده)
    فربما ان رئاسه الشيخ ابراهيم الروحيه لم تكن بموجب تعيين او اختيار فلا يمكن تحديد العام الذي نشأت فيه وانما يصح القول ان معالمها بدأت تتكون في شخصه منذ شبابه،اي ابتداء من عشرينات القرن التاسع عشر ثم اخذت تزداد قوة ورسوخا مع الايام ومع بروز مظاهر تقواه وخبرته التنظيميه ولا يمكن تبعا لذلك تحديد مدتها ،وانما تحديد انتهائها بوفاته في العام 1840


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:41 am


    نشوء الرئاسه الدينيه عند ال جربوع وال حناوي وال ابو فخر



    ان سماحة شيخ العقل الشيخ يحيى الحناوي،صرح عن نشوء الرئاسه الروحيه في عائلته بما يلي -
    (ضل الشيخ ابراهيم الهجري الرئيس الديني الاوحده طيله حياته،وبعد وفاته برز جدنا الشيخ ابو على الحناوي رئيسا روحيا الى جانب ابنه الشيخ حسين الهجري)وسماعه شيخ العقل،الشيخ حسن جربوع ، صرح(بان الرئاسه الروحيه في عائلته ،نشأت بعد وفاة الشيخ ابراهيم الهجري وان الشيخ سليمان جربوع كان يعيش ايامه الاخيره اثناء الثوره على ابراهيم باشا)
    وهذا يعني ان الشيخ سليمان لم يكن اول رئيس روحي في ال جربوع كما تذكر بعض المراجع، لانه توفي قبل الشيخ ابراهيم الهجري الذي بقي رئيسا روحيا اوحد طيلة حياته ،والرئيس الروحي الاول هو ابن اخيه الشيخ احمد جربوع الذي اشتهر في حرب ابراهيم باشا وعاصر الشيخ الهجري .
    والشيخ حسين ابو فخر ابن الرئيس الروحي الراحل الشيخ محمود ابو فخر صرح بما يلي -
    (كان الشيخ شهاب ابو فخر ،صهر الشيخ ابراهيم (زوج ابنته)مساعدا للشيخ حسين الهجري في الزاويه الشماليه الغربيه من الجبل،وبعد وفاته،تسلم الرئاسه الروحيه بموافقة الاطارشه وزعماء البلاد ابنه الشيخ سلمان الذي لم يكن له شهرته،لكنه امتاز بالتقوى ،اما سبب وجود رئيس روحي من ال ابو فخر فهو حاجة المنطقه التي يسكنونها الى مرجع ديني مع اعتبار الشيخ الهجري الرئيس الروحي الاول )

    الاستاذ صلاح مزهر صرح بان الشيخ ابراهيم الهجري(كان رئيسا دينيا اوحد وان الرئاسه الروحيه عند ال جربو وال حناوي وال ابو فخر نشأت بعد وفاته وتزامنت مع ضعف المشيخه الحمدانيه وبزوغ نجم الاطارشه وان الرئاسه الروحيه عند ال ابو فخر انحصرت في فرعهم المتدين (ال شهاب)في ريمة الفخور ،لكنها انتهت بموت الشيخ محمود ابو فخر ولو تم الباس العبائه لابنه،لكان يوجد حاليا اربعة مشايخ عقل في جبل العرب)

    من هذه الاقوال يستنتج ان شخصيات 3 برزت في المجال الروحي في اوقات متقاربه، وجائت مساعدة للرئيس الروحي الاول الشيخ حسن الهجري في الفتره التي بدأ فيها نجم الطرشان بالصعود ونجم الحمدان بالافوال ،مما يدفع الى القول ان الرؤساء الروحيين اصبحو 4
    رئيس روحي اول وثلاث رؤساء مساعدين له
    ومما يعزز ايضا صحة هذا الاستنتاج ان الرئاسة الروحيه الاولى ضلت في ال الهجري،وان احدى رسائل الشيخين(حسين الهجري،ابو علي الحناوي)المؤرخة في عام 1289ه (1872م) تنتهي بتوقيعهما على الشكل التالي -

    الحقير بالوكاله ابو على الحناوي،والحقير حسين ابراهيم الهجري
    لكن انتهاء الرئاسه الدينيه عند ال ابو فخر بموت الشيخ محمود حمل المؤلفين على عدم الاشاره الى هذه الرئاسه الرابعه التي تسلمها 3 مشايخ هم-
    شهاب،سليمان،محمود

    علما بأن الشيخ محمود وقع بالايصاله عن نفسه كرئيس روحي وبالنيابه عن المشايخ الروحانيين على التفاقيه الموحده الفرنسيه .
    ولكن على اي من الاعتبارات الاتيه يمكن ان يعتمد الباحث في تفسير نشوء هذه الرئاسات ؟؟
    هل على مقتضيات سياسه دفعت الزعماء الزمنيين الى ايجاد رؤساء روحيين يستندون اليهم لدهم نفوذهم؟
    لن على عصبيه انتد تاثيرها الى المجال الديني ففرضت رئاسات روحيه متشابهه للزعماء السياسيه؟
    على رغبة العقال في ايجاد مراجع دينيه تقودهم وتهتم بشؤون العباده؟

    ام خلافات عشائريه وانقسامات مناطقيه او حزبيه؟؟
    ان ايا من هذه الاعتبارات لا يصح اعتماده كمنطلق لتفسير بشوء هذه الرئاسات فكما لم تحدد ارادة الحمدانيين نشوء رئاسه الهجري الدينيه،هكذا لم تحدد ارادتهم وارادة الطرشان وغيرهم نشوء الرئاسات الاخرى،سواء كان ذلك من اجل مصلحة عامه،ام من اجل مصلحتهم.ونشوئها في الوقت الذي كانت فيه زعامة الطرشان تنمو وتقوى لا يعني ان هذه الزعامه اوجدتها لتدعم نفوذها في وجه الحمدان ،وان يكن قد استفادة من وجودها فيما بعد من خلال موقفها المؤيد لها في اكثر الاحيان.ويبدو ان دور الزعامات السياسيه لم يتعد في البدايه نطاق الاعتراف في هذه الفعاليات،والتعاون معها في شتى الامور والتوجه اليها لمعالجة بعض قضايا الاحوال الشخصيه مثلهم في ذلك مثل ثائر الناس،بل تطور الى تثبيتها والباس عبائة الزعامه التي حاكها الاب بكفائته وجهده الى الابن او القريب الجدير بحملها

    فلو كان الامر راجعا الى قوة العصبيه لكان يفترض ظهور رئيس روحي على الاقل في احدى العصبيات الاقوى(ال حمدان،ال الاطرش،ال عامر،ال هنيدي،ال عز الدين،ال نصر).

    ولو كان عائدا الى العقال وارادتهم وحريتهم في الاختيار لوجب اختيار الرؤساء الروحانيين من قبلهم،ومن منطلق العشيره كما هو متبه في لبنان وهذا لم يحصل،بل حصل نقيظه بانحصار الرئاسه الدينيه في اربع عشائر مع جواز احتمال وجود الافضل والانسب في عشائر اخرى.

    ولو كان عائدا الى الخلافات العشائريه او تعدد الاحزاب لصح القول بوجود تكتلات او احزاب 4 وهذا ما لم تتحدث عنه المراجع ان الاعتبارات المعتمده في تفسير نشوء رئاسة الهجري هي ذاتها تصح في تفسير نشوء الرئاسات الاخرى.فعمليه تكوين المجتمع الموحد الجديد في الجبل خلقت مجالا رحبا لبروز القدرات والمواهب التي تحدد نشوء الفعاليات السياسيه والروحيه .فكما كونت قدرات اسماعيل الاطرش زعامته السياسيه وهكذا كونت المقدرة الدينيه لابراهيم الهجري،واحمد جربوع،وقسام الحناوي،وشهاب ابو فخر رئاستهم الروحيه فكانو الرؤساء الروحيين الاوائل في عائلتهم،وبعظهم امتاز ايضا بمقدرات اخرى كالفروسيه والشجاعه والشعريه.

    ان الشيخ احمد جربوع كان بالاضافه الى تدينه من القاده المجليين في الثوره على ابراهيم باشا ،وهو من اسرة اششتهلات بالتقوى والشجاعه والكرم والشيخ ابو على الحناوي اشتهر بالفصاحه والشجاعه والشاعريه،فكان فارس الموحدون وشاعرهم وقاضيهم المفاوض باسمهم مع القاده العثمانيين وهو بالاضافه الى ذلك حليف اسماعيل الاطرش وقريبه(اسماعيل زوج شقيقته).والشيخ شهاب ابو فخر هو صهر الشيخ ابراهيم الهجري ومن الاتقياء وقد فاقه ابنه سليمان في التقوى وهو ايضا من الاسره الثانيه بعد ال حمدان ،وهو من الفرع المتدين لهذه الاسره التي سكنت ريمة اللحف واعطتها اسمها واصبحت تدعى ريمة الفخور اي ريما ابو فخر .

    ان هذه الصفات جعلت من اصحابها فعاليات دينيه واجتماعيه لبت حاجة الناس الى مراجع دينيه اعترفو باولويتها وتقدمها واطلق عليها بسبب استمرارها في خلفهم (رؤساء روحيين)ولم يكن يخلو الجبل انذاك من رجال دين تقاة وافاضل ،الا ان دورهم كان محصورا بالعباده ولم يتعداها الى الانغماس في شؤون القوم السياسيه والاجتماعيه اما عن ضعف في العصبيه او التزاما بالتقوى باستثناء الشيخ سليمان جربوع والشيخ حسين طربية الذي كانت له شهرة واسعه وتاثير في بني قومه


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    amal
    Admin

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 3108
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف amal في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:42 am


    الرئاسه الروحيه في فلسطين


    عرفت بلادنا-التي كان يطلق عليها بلاد صفد-بالرئاسه الروحيه منذ عهد دعوة التوحيد الموحده(1017-1043)اذ برز انذاك من بين المستجيبين للدعوة الذين عرفو بال ابي تراب شيوخ ثقاة قلدو شؤون الدعوه وامور الموحدين وهم -الشيخ ابو سريا غنايم بن محمد من يركا،والشيخ ابو محمد من قريه كويكات والشيخ ابو عروس من جث والشيخ ابو عبدالله من قريه ميماس والشيخ ابو جمعه من قرية اكليل والشيخ ابو الدرع شوجن وابو اللقاء ثابت من قريتي دامه وسافريه والشيخ الخيل ابو الشبل من عين عاث رحمهم الله اجمعين-.

    هؤلاء الشيوخ وامثالهم كانو نواة الزعامه الدينيه او الرئاسه الروحيه او مشيخة العقل التي نشأت بعد اهل الدعوه في مختلف الديانه الموحده وكانت مهمتها توجيه المؤمنين وارشادهم ورعاية مصالحهم الدينيه والدنيويه في بعض الاحيان .

    لا نعلم -ان كانت نشألأت في بلادنا بعد عهد الدعوه رئاسه روحية مستقله او كنا نتبع مشيخه العقل في لبنان حتى بروز الشيخ على الفارس(رضي الله عنه)الذي اصبح مرجعا روحيا ليس في بلاد صفد فحسب بل في سوريا ولبنان ايضا.

    وقد ذكر انه زمن الشيخ علي الفارس (ر)كان الشيخ محمود نفاع من بيت جن رئيسا روحيا للطائفه الموحده وقد تنازل عن منصبه لال طريف تقديرا لحين ضيافتهم للشيخ على الفارس(ر).

    ان صح هذا الخبر فقد كان زمن الشيخ على الفارس(ر) زعامتان زعامه روحيه توجيهيه للشيخ علي الفارس،وزعامه دينيه وجاهيه لرعايه مصالح الطائفه للشيخ محمود نفاع .

    على كل حال يرجح ان القياده الروحيه للطائفه اسقرت منذ ذلك الوقت في ال طريف في جولس وما زالت وقد برز منهم الشيخ حسن طريف الذي عاصر الشيخ على الفارس والشيخ مهنى طريف الذي رمم مقام سيدنا النبي شعيب عليه السلام في الثمانينات من القرن الماضي والشيخ طريف محمد طريف المتوفى سنة 1928 وسيدنا الشيخ ابو يوسف امين طريف رضي الله عنه ورحم روحه الطاهره

    لقد كانت الزعانه الدينيه طيلة هذه الفتره زعامه شعبيه تنتقل في الوراثه لكنها كانت في اغلب الاحيان زعامه جماعيه ففي عهد الشيخ مهنى طريف برز الى جانبه الشيخ محمد فرهود من الرامه والشيخ خليل طافش من كفر سميع.
    وفي عهد الانتداب تبلورة رئاسه روحيه من ال طريف في جولس وال معدي في يركا وال خير في ابو سنان.

    هذه الزعامه الدينيه لم تحظى باعتراف رسمي لا من الدوله العثمانيه ولا من حكومه الانتداب ولم يكن الرئيس الروحي او للرئاسه الروحيه اي صفه رسميه معترف بها لان الطائفه الموحده لم يعترف بها انذاك كطائفه مستقله.
    وعندما اعلنت دوله اسرائيل عن اعترافها بالطائفه الموحده كطائفه مستقله سنة 1957 عين وزير الاديان (مجلس ديني للطائفه الموحده)مؤلفه من الشيخ المرحوم ابو يوسف امين طريف رضي الله عن روحه الطاهره رئيسا وعظوية الشيخ كمال معدي والشيخ احمد خير كان هذا التعيين اعترافا للامر الواقع واستنادا للوضع النتعارف عليه ولم يرد في هذا التعيين تفصيل صلاحيات هذا المجلس او مدة ولايته او كيفية تعيين او انتخاب اعضاء جدد كما لم يرد في كتاب التعيين اسم الرئاسه الروحيه.

    واليوم الرئيس الروحي في فلسطين الشيخ ابو حسن موفق طريف الذي تولا الرئاسه بعد المرحوم فضيلة الشيخ ابو يوسف امين طريف رضي الله عن روحه الطاهره


    _________________
    حبنا يلي مثل الزهر لما ابتدى يشتاق للشمه صابو مثل شي طفل عمره شهر تيتم قبل ما قال يا امي
    avatar
    نسيبة

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 2333
    تاريخ التسجيل : 07/10/2011
    الموقع : سوريا [ جرمانا]

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف نسيبة في الخميس أكتوبر 20, 2011 10:17 am

    يعطيك العافي نقل غني وواف

    الله يديمهن إلنا فبلاهن ما بيكون إلنا وجود ونحن مافينانساوي شيء بدونهن

    الله يجزيك الخير
    avatar
    مطر

    عدد المساهمات : 46
    نقاط : 2295
    تاريخ التسجيل : 26/09/2011

    رد: مشيخة العقل

    مُساهمة من طرف مطر في الإثنين أكتوبر 24, 2011 8:15 am

    معلومات ما كنت اعرفها حتى قرأتها هنا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:43 am